شركة ألمانية للسَّيارات تنقُل مَصانعها من أوكرانيا إلى المغرب

بعد تعطل الإنتاج بأوكرانيا بسبب الحرب، أعلنت شركة صناعة السيارات التشيكية “سكودا” المملوكة للعملاق الألماني فولسفاغن، نقل مصانعها لإنتاج الكابلات إلى التشيك، والمغرب وبلدان أخرى.

وأوردت الشركة، يوم الأربعاء فاتح يونيو، في بلاغٍ لها عبر موقعها الإلكتروني، أن توقيف الإنتاج في المصانع بأوكرانيا، دفعها لتحديث خطتها الإنتاجية، للتغلب على مشكل التزود بالكابلات الكهربائية.

وأوضح البلاغ أن الهدف من هذه التدابير، بحسب كارستن شناك، عضو مجلس إدارة المشتريات في ŠKODA AUTO ، هو حماية الشركة بشكل أكثر فعالية ضد الإضطرابات في سلسلة التوريد في المستقبل وتقليل تداعيات الحرب على إنتاجها، مشيراً إلى أن هذا القرار سيسمح بمضاعفة الإنتاج.

وأضاف المسؤول أن الشركة ومورديها بدأوو في البحث بسرعة عن إنتاج القطع الكهربائية التي توقفت لمدة ثمانية أسابيع اعتبارًا من 3 مارس بسبب نقص في الكابلات بأوكرانيا، وذلك بهدف استئناف الإنتاج في أسرع وقت ممكن.

ووفق المصدر ذاته، فإن شركة “سكودا” حصلت على سعة إضافية من شركة “كرومبيرج” و”شوبير” في المصنع المغربي في القنيطرة، مؤكدا على أن المصنع بالمملكة سيرفع وتيرة إنتاجه من أحزمة الكابلات المصنعة.

رجاء الشامي

المصدر: آشكاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English