صادرات الغاز المسال تتجاوز خطوط الأنابيب في أميركا

شهدت صادرات الغاز المسال في الولايات المتحدة نموًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، لتتفوق على صادرات خطوط أنابيب الغاز الطبيعي. 

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية، في تقرير صادر يوم الأربعاء، أن تستمر صادرات الغاز المسال في قيادة نمو إجمالي صادرات الغاز الطبيعي في أميركا بمتوسط ​​12.2 مليار قدم مكعبة يوميًا خلال عام 2022.

ومن شأن ذلك أن يجعل الولايات المتحدة أكبر مصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم هذا العام، متجاوزة أستراليا وقطر، فضلًا عن أنها في المرتبة الثانية من حيث إجمالي صادرات الغاز بعد روسيا. 

وتجاوزت صادرات الغاز المسال الأميركية (9.76 مليار قدم مكعبة يوميًا) صادرات الغاز عبر خطوط الأنابيب (8.47 مليار قدم مكعبة يوميًا) لأول مرة على أساس سنوي في عام 2021. 

صادرات الغاز المسال 

تتوقع إدارة معلومات الطاقة زيادة صادرات الغاز المسال الأميركية بمقدار 2.4 و0.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، في العامين الحالي والمقبل على التوالي، لتصل إلى 12.64 مليارًا في 2023. 

وتزداد قدرة تصدير الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، لتصبح الأكبر عالميًا هذا العام، مع تشغيل محطة كالكاسيو باس. 

ومع تداعيات العملية العسكرية الروسية في لأوكرانيا، يقود الطلب المرتفع نسبيًا على الغاز الطبيعي المسال في آسيا وأوروبا نموَّ الصادرات الأميركية. 

وواصلت صادرات الغاز المسال الشهرية تسجيل أرقام قياسية جديدة في الأشهر الأخيرة؛ إذ بلغ متوسطها 11.3 مليار قدم مكعبة يوميًا هذا الشتاء، بزيادة 2.2 مليار قدم مكعبة يوميًا عن الشتاء الماضي. 

وفي مارس/آذار 2022، ارتفعت صادرات الغاز المسال الأميركية إلى مستوى قياسي جديد عند 11.9 مليار قدم مكعبة يوميًا. 

صادرات خطوط الأنابيب 

في المقابل، من المرجح أن تشهد صادرات الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب إلى المكسيك وكندا، زيادة طفيفة في العامين الحالي والمقبل بمقدار 0.3 و0.4 مليار قدم مكعبة يوميًا، ليصل الإجمالي إلى 8.74 و9.17 مليار قدم مكعبة يوميًا على التوالي. 

وزادت صادرات الولايات المتحدة عبر خطوط الأنابيب في عام 2021، خاصة من قبل المكسيك، التي أجرت توسعات في شبكة خطوط الأنابيب المحلية. 

وسمحت هذه التوسعات بتدفّق المزيد من الغاز الطبيعي إلى أسواق ميريدا في شبه جزيرة يوكاتان، وإلى محطات توليد الكهرباء في منطقتي مكسيكو سيتي وجوادالاهارا في وسط وغرب وسط المكسيك. 

ومن جهة أخرى، تتوقع إدارة معلومات الطاقة انخفاضَ واردات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي بمقدار 0.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، لتصل إلى 6.98 مليار قدم مكعبة يوميًا العام الحالي، على أن تتراجع إلى 6.74 مليار قدم مكعبة يوميًا العام المقبل. 

المصدر: الطاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English