إسرائيل تَكشفُ عن إسم ضابط سوري يَعمل مع “حزب الله”!

في إطار تحذيراته وتهديداته لضباط في الجيش السوري يعملون في خدمة الأهداف الإيرانية في المنطقة، نشر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، اسم وصورة النقيب بشار الحسين، قائلاً إنه “ضابط في الجيش السوري مسؤول عن الاستطلاع في منطقة الجولان ويقدم مساعدة لنشاطات حزب الله في قيادة الجنوب في منطقة فض الاشتباك”.
وجاء في البيان الإسرائيلي أن “النقيب بشار الحسين، هو ضابط في الجيش السوري وقائد سرية الاستطلاع في اللواء 90، من سكان حي عكرمة الواقع في حمص، ويعد بمثابة خلية صلة الوصل بين قيادة الجنوب التابعة لحزب الله والفيلق الأول للجيش السوري. وهو على تعاون وثيق مع المدعو الحاج هاشم، المسؤول عن قيادة الجنوب السوري، ونجله جواد هاشم المسؤول عن منطقة الفرقة السابعة في قيادة الجنوب”.
وقال البيان إن “بشار الحسين، وبحكم منصبه، وفي إطار مهمته في قيادة سرية الاستطلاع يقوم بجمع ودراسة نقاط المراقبة وإقامة دوريات مختلفة على طول الجبهة الأمامية، تطول المنطقة العازلة التي تحظر اتفاقية فك الاشتباك الموقعة عام 1974 الوجود العسكري السوري فيها. وكجزء من مهامه، يرافق بشار عناصر حزب الله ويقوم بتنسيق ومعالجة وتصليح نقاط المراقبة التابعة لحزب الله وأحياناً لإيران. وفي غالبية الحالات يقوم حزب الله باستخدام بيانات نقاط المراقبة التي يديرها الضابط السوري. وهو واللواء 90 الذي ينتمي إليه، يتعاونان مع منظمة حزب الله وإيران، مستغلين الوضع الصعب في جنوب سوريا والواقع السيئ الذي يعاني منه السكان المحليون”.
واختتم الناطق الإسرائيلي بيانه قائلاً: “قوات جيش الدفاع الإسرائيلي تراقب عن كثب ما يحدث على الجانب الآخر من الحدود وترصد كل مَن يحاول الإضرار بأمن دولة إسرائيل ومواطنيها، ويتحمل النظام السوري المسؤولية عن جميع النشاطات التي تدار على أراضيه ضد دولة إسرائيل”.

المصدر: ليبانون ديبايت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English