ارتفاع بقيمة الليرة التركية عقب توقيع الإمارات سلسلة اتفاقيات مع تركيا بأكثر من 10 مليار دولار

انعكست زيارة ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إيجاباً على الليرة التركية بعد يومٍ من انهيارٍ غير مسبوق تعرّضت له، وذلك عقب الإعلان عن توقيع أنقرة وأبو ظبي سلسلة اتفاقياتٍ بين البلدين.


ووفقاً لما أفادت به وسائل إعلامٍ إماراتية، فقد حضر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين.

زيارة بن زايد ترفع الليرة التركية بعد انهيارها


وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أنّ مراسم توقيع الاتفاقيات قد تمّت في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعد لقاءٍ ثنائي وآخر على مستوى الوفود بين الجانبين.


مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي
ولفتت الوكالة إلى أنّ مراسم التوقيع قد شملت كذلك توقيع البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي.
وجاء الإعلان عن مذكرة التفاهم عقب لقاءٍ جمع محافظ البنك المركزي التركي، شهاب كافجي أوغلو، مع مسؤولي مصرف الإمارات المركزي، على هامش الزيارة الرسمية للوفد الإماراتي إلى تركيا.

زيارة بن زايد ترفع الليرة التركية بعد انهيارها


وبالإضافة إلى مذكرة التفاهم، فقد تمّ توقيع 9 اتفاقيات ثنائية بالمجمل، والتي انعكست بشكلٍ مباشرٍ على الليرة التركية، التي لوحظ تحسن في مؤشراتها أمام الدولار الأمريكي.
يُشار إلى أنّ الاتفاق التركي _ الإماراتي، تمّ الإعلان عنه في وقتٍ تعاني فيه الليرة التركية من انهياراتٍ حادة، حيث سجّلت الثلاثاء، انخفاضاً تاريخياً، عقب خسارتها ما نسبته 15% من قيمتها الأساسية، إذ سجلت رقماً جديداً أمام الدولار، تخطّى عتبة 13.50 ليرة تركية للدولار الواحد.
وتمّ الإعلان في وقتٍ سابقٍ من يوم الأربعاء، عن وصول ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رفقة مسؤولين إماراتيين، إلى العاصمة التركية أنقرة.
وكان في مراسم الاستقبال من الجانب التركي الرئيس، رجب طيب أردوغان، إلى جانب وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير البيئة، مراد قوروم، والطاقة فاتح دونماز، والخزانة والمالية، لطفي ألوان، والدفاع خلوصي أكار، والصناعة مصطفى وارانك، والتجارة محمد موش، والنقل عادل قره إسماعيل أوغلو.
المصدر: STEP NEWS


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English