بعد أقل من شهر على تركه للبيت الأبيض.. تفجير كازينو ترامب بـ3000 إصبع من الديناميت

بواسطة 3000 إصبع من الديناميت، تحول أحد الكازينوهات الفندقية السابقة المملوكة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في أتلانتيك سيتي إلى كومة من الأنقاض.

أول مؤسسة للملياردير الأمريكي وقطب العقارات في الساحل الشرقي للولايات المتحدة خلال حقبة نجاحه الشهيرة، كان كازينو وفندق “ترامب بلازا” فارغاً منذ عام 2014 ولا يتطلب سوى القليل من الصيانة.

وبضغطة زر، وقع الانفجار في هذه المدينة الساحلية في ولاية نيو جيرسي في مشهد مليء بالرمزية، وذلك بعد أقل من شهر على مغادرة ترامب للبيت الأبيض، وهو ما أثار استهزاء منافسته السابقة هيلاري كلينتون.

منذ عام 2016، كان المجمع المكون من مبنيين مملوكاً للمستثمر كارل إيكان، الذي كان أحد الدائنين الرئيسيين لفرع دونالد ترامب في أتلانتيك سيتي.

تفجير “ترامب بلازا” في أتلانتيك سيتي

في منتصف حزيران 2020، وبالاتفاق مع إيكان، أعلن عمدة المدينة مارتي سمول هدم الكازينو القديم على أبعد تقدير في شباط 2021، بعد أن اتخذ إجراءات قانونية لأنه اعتبر المبنى خطيراً على السكان. وفي عدة مناسبات سابقة خلال عواصف ضربت المدينة، سقطت أجزاء من الواجهة على الكورنيش البحري الذي يمتد بجانب العقار. وكان دونالد ترامب قد أزال بالفعل في عام 2014 اسمه من اسم الكازينو بعد رفعه لدعوى قضائية لأن المنشأة يمكن أن تضر بصورته.

ويمتلك الرئيس الأمريكي السابق ما يصل إلى أربعة كازينوهات في عاصمة القمار على الساحل الشمالي الشرقي. تم إغلاق “ترامب بلازا” وكذلك معرض ترامب العالمي في عام 1999 و”مارينا ترامب” التي باعها دائنوها في عام 2011، و”ترامب تاج محل” الذي أغلق في عام 2016.

أما الشركة التابعة لمجموعة دونالد ترامب والتي تدير عمليات المجموعة في أتلانتيك سيتي فقد تقدمت بطلب الإفلاس ثلاث مرات في 2004 و2009 و2014.

المصدر: مونت كارلو الدولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English