الأكثر تطوراً في أسطولها.. ما سفن “ساعر 6” التي صنعتها ألمانيا خصيصاً لإسرائيل؟

وصلت إلى إسرائيل أولى السفن الهجومية الجديدة وأكثرها تطوراً “ساعر 6” (Sa’ar 6) الألمانية، التي تم تصميمها لحماية الشواطئ والمواقع الاستراتيجية الهامة مثل منصات استخراج الغاز في شرق المتوسط.

ورست السفينة القادمة من ألمانيا في ميناء حيفا المحتلة، ومن المقرر وصول ثلاث سفن من الطراز نفسه العام المقبل، ليرتفع عدد سفن الصواريخ التي تنشرها البحرية الإسرائيلية على شواطئها إلى 15 سفينة، وعلى الرغم من أن هذه السفن الحربية صغيرة، فإنها قادرة على تنفيذ مهام كبيرة في مناطق بعيدة، يصل مداها إلى البحر الأحمر والخليج.

ما سفن “ساعر 6″؟

إسرائيل طلبت من ألمانيا صناعة 4 سفن من طراز ساعر 6 / Israeli Navy

كورفيت ساعر 6، هي سفن حربية ألمانية الصنع طلبتها البحرية الإسرائيلية في مايو 2015. يعتمد تصميمها بشكل كبير على السفينة العسكرية الألمانية الكورفيت “براونشفايج”، ولكن مع بعض التغييرات الهندسية اللازمة لاستيعاب أجهزة الاستشعار والصواريخ الإسرائيلية مثل نظام برق 8 ونظام القبة الحديدية بنسخته البحرية.

ويتم بناء سفن ساعر 6 في ألمانيا في مشروع مشترك بين مجموعة من شركات الأحواض القابضة (GNYH) وشركة تيسين كروب (TKMS) الألمانيتين. إذ تم تسليم أول قطعة في ديسمبر/كانون الأول 2020، حيث تقدر تكلفة البناء بنحو 1.8 مليار شيكل إسرائيلي أو ما يقرب من 430 مليون يورو (480 مليون دولار). وستدفع إسرائيل ثلثي التكلفة وستدعم الحكومة الألمانية ثلث تكاليف بناء الطرادات، كما هو الحال مع الغواصة دولفين.

ما مواصفات سفن “ساعر 6″؟

تم تصميم هذه السفن لتكون قادرة على مواجهة أساليب القتال غير المتكافئة التي تواجه البحرية الإسرائيلية من البر والبحر، وتعتمد السفينة الهجومية ساعر 6 على هيكل الكورفيت الألماني K-130. ويتم تجهيز السفن الجديدة بأنظمة مكافحة الحرائق والرادار وصواريخ دفاع متطورة ووسائل أخرى طورتها شركات الأمن الإسرائيلية، إذ سيتم تركيب جميع أنظمة القتال في أحواض بناء السفن الإسرائيلية.

ويتم تجهيز ساعر 6 برادار مصفوفة المسح الضوئي إلكتروني AESA، من طراز EL/M-2248 MF-STAR متعدد الوظائف للمراقبة والتتبع والتوجيه، والذي يتتبع أهداف العدو في ظل ظروف بيئية شديدة التشويش وبتغطية 360 درجة، وسيعمل الرادار بأربع صفائف نشطة تعمل بتردد S-Band المتطور.

تصميم سفينة “ساعر 6” المجهزة بحظيرة ومهبط مناسب لطائرات الهليكوبتر من الدرجة المتوسطة/ TKMS

وتتمتع سفن ساعر 6 بأنظمة حرب إلكترونية متطورة وأنظمة الأمن السيبراني وأنظمة الملاحة وأنظمة التردد اللاسلكي ومراكز القيادة والتحكم ومعدات الاتصال.

كما تم تجهيز كورفيت ساعر 6، بحظيرة ومهبط مناسب لطائرات الهليكوبتر من الدرجة المتوسطة مثل SH-60 Sihor (مروحية هجومية بحرية) وطائرة هليكوبتر UH-60 Blackhawk الهجومية وطائرة هليكوبتر قتالية من طراز AH-64 Apache.

ماذا عن تسليح سفن “ساعر 6″؟

تم تسليح كورفيتات ساعر 6 بمجموعة واسعة من الأسلحة لأغراض الدفاع والهجوم، بما في ذلك الصواريخ المضادة للطائرات والصواريخ المضادة للسفن، وكذلك المدافع الرشاشة، ومنها:

  • مدفع رئيسي طراز أوتو ميلارا عيار 76 مم، الذي يوفر معدل إطلاق مرتفع ضد الأهداف السطحية.
  • 2 محطة سلاح مدفع أوتوماتيكي طراز رافائيل تايفون عيار 30 ملم.
  • 16 خلية إطلاق رأسية لصواريخ برق 8 سطح – جو، لاعتراض وتدمير جميع التهديدات المحمولة جواً مثل الصواريخ المضادة للسفن وصواريخ كروز والطائرات المقاتلة والمروحيات والأنظمة الجوية غير المأهولة.
  • 40 خلية لنظام الدفاع الجوي “القبة الحديدية” النسخة البحرية C-Dome، لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى وقذائف المدفعية.
  • 16 صاروخاً مضاداً للسفن مثل Gabriel و RGM-84 Harpoon أوRBS-15 Mk 3، للهجوم السفن.
  • 2 قاذف طوربيد خفيف الوزن طراز MK54 عيار 324مم.

ما أهداف إسرائيل الاستراتيجية من امتلاك هذه السفن؟

أحد أهم أدوار هذه السفن هو حماية منصات الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط من التهديدات البحرية، أو الصاروخية المحتملة من إيران وحزب الله اللبناني وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. وسبق لجماعة حزب الله المدعومة من إيران التهديد باستهدف حقول ومنصات الغاز الإسرائيلية التي تقع في المياه الفلسطينية المحتلة.

الرئيس الإسرائيلي خلال الاحتفال بوصول سفينة “ساعر 6” قادمة من ألمانيا/ البحرية الإسرائيلية

وقال الرئيس الإسرائيلي رئيوفين ريفلين خلال مراسم تسلم سفينة “ساعر 6” في ميناء حيفا، يوم الأربعاء: “إن الاكتشاف السارّ لحقول الغاز قبالة سواحل إسرائيل جعل من الضروري وضع خطة توفر غطاء حماية”.

وترى البحرية الإسرائيلية في حزب الله خطراً على حقول الغاز، خاصة بعد أن توعدت طهران بالرد على قتل العالم النووي الإيراني الكبير محسن فخري زادة، في حادثة وقعت يوم الجمعة واتهمت إيران، إسرائيل بالمسؤولية عنها.

وقال مسؤول كبير بالبحرية الإسرائيلية إن انضمام هذه السفينة للأسطول البحري الإسرائيلي هام واحترازي في مواجهة صواريخ ياخونت سوفييتية الصنع وصواريخ خليج فارس إيرانية الصنع، التي تعتقد إسرائيل أنها جزء من ترسانة الأسلحة لدى حزب الله.

المصدر: عربي بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English