منظومة “كورال” التركية تفشل في التعامل مع مقاتلات “ميغ- 29” في ليبيا

دمرت المقاتلات الداعمة للجيش الوطني الليبي منذ أيام خلال غاراتها الجوية على مواقع قوات حكومة الوفاق والجيش التركي في قاعدة الوطية، ثلاثة أنظمة صواريخ مضادة للطائرات متوسطة المدى من طراز “هوك”، ووقفت منظومة “كورال” أيضاً عاجزة أمامها.

وأفادت المصادر أن مقاتلات “ميغ -29 ” ومقاتلات “ميراج 2000” التي يستخدمها الجيش الوطني الليبي لمحارية الجيش التركي وقوات حكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل تركيا، تمكنت بسهولة فائقة من تدمير أنظمة الصواريخ التركية.

وبحسب المصادر، فإن منظومة “كورال” للحرب الإلكترونية التي تستخدمها قوات الجيش التركي في ليبيا غير قادرة على التعامل مع تأثير وفاعلية هذه الطائرات المقاتلة ولا يمكنها أن تصمد أمامها، وقد باتت في وضع السخرية.

ويبدو أن المعلومات المتداولة حول الهجوم الجوي الذي نفذته المقاتلات على قاعدة الوطية الليبية في مطلع شهر يوليو/تموز مشكوك بها إلى حد ما.فقد تم الإبلاغ في البداية أن مقاتلات “ميغ -29” هي من نفذت الهجوم وتمكنت من تدمير المقاتلات، في حين تتداول بعض المصادر الآن أن مقاتلات “ميراج 2000” هي من قامت بهذه المهمة.

لذلك من المنطقي أن نفترض أن كلاً من مقاتلات “ميغ -29” ومقاتلات “ميراج 2000″، قد تشاركتا جنبا إلى جنب في الغارة الجوية.ويشير وجود الطائرة الفرنسية “ميراج 2000” إلى تورط سلاح الجو الإماراتي في الهجوم الجوي، وهذه ليست المرة الأولى التي تدعم فيها الإمارات العربية قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في ليبيا.

المصدر: Katehon

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English