بالفيديو.. لبناني يرتّل للعذراء مريم داخل كاتدرائية آيا صوفيا

قرّر المرنّم اللبناني فادي مخلوف أن يتحدّى القرار القاضي بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، مؤكدًا أن نور والدة الإله سيرافقنا أينما حللنا في العالم.

انتشر على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي شريط مصور يظهر المرنم اللبناني فادي مخلوف داخل كاتدرائية ايا صوفيا في تركيا بعد تحويلها الى مسجد.

مخلوف الذي وقف وسط الكاتدرائية تعمّد إظهار أيقونة السيدة العذراء الموجودة في قبة الكاتدرائية وهي مغطاة بقطعة قماش وقال: “أصدقائي إخوتي وكل من هم في لبنان، تحياتي من اسطنبول ومن داخل كاتدرائية آيا صوفيا، التي ستبقى كنيسة لأنها رمز كبير، والعذارء ستبقى موجودة وإن حجبوها فنورها سيرافقنا أينما كان”.

أضاف: “أهديكم الترنيمة من داخل الكنيسة وإن حوّلوها إلى مسجد، بالنسبة إلينا ستبقى كنيستنا ونور العذراء سيبقى مُشرقًا علينا”.

مخلوف أخبر “أليتيا” أنه حجز تذكرة السفر إلى تركيا قبل القرار التركي الأخير، وأدرج زيارة كاتدرائيّة آيا صوفيا السابقة ضمن برنامج الرحلة، لكنه تفاجأ بالقرار الذي لم يأبه لكل الاستنكارات الدوليّة، وراح يفكّر بإلغاء رحلته، لكن كأن مريم العذراء نادتني كي أرنّم لها في آيا صوفيا، وهي ترافقني دومًا، فأقلّ ما يمكنني أن أهديها إيّاه تكريمها في تركيا عبر إنشاد الترانيم الروحيّة.

وأعرب مخلوف عن حزنه بسبب حجب أيقونات مريم العذراء في آيا صوفيا ولا سيّما أنها المرأة الوحيدة التي يُذكر اسمها أكثر من 30 مرّة في القرآن، مشدّدًا على أن نور والدة الإله سيرافقنا على الدوام.

وأهدى مخلوف مريم ترنيمتين ارتفعتا في الكاتدرائيّة السابقة “كالأرز في لبنان، وكالسور في جبال حرمون” (سي 24: 17).

المصدر: Kataeb.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English