سوريا… الاغتيالات تلاحق العشائر العربية شرق الفرات في مناطق سيطرة “قسد”

أقدم مجهولون على قتل أحد وجهاء قبيلة البكارة صباح يوم عيد الأضحى، وذلك بعد يوم من قتل أحد وجهاء قبيلة العكيدات العربية في مناطق سيطرة تنظيم ” قسد ” والجيش الأمريكي.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة نقلاً عن مصادر أهلية بريف دير الزور بأن مجهولين أقدموا على اغتيال الشيخ علي سلمان الويس مختار بلدة الدحلة في ريف دير الزور الشرقي الواقع تحت سيطرة الجيش الأمريكي وميلشيات “قسد” الخاضعة له، وهو أحد وجهاء قبيلة البكارة العربية.

وقال الشيخ نواف راغب البشير شيخ قبيلة البكارة في سوريا والوطن العربي في تصريح لـ “سبوتنيك” بأن الشيخ علي سلمان الويس تعرض للاغتيال صباح يوم الجمعة (31 تموز/ يوليو)، أثناء توجهه إلى أداء صلاة عيد الأضحى في جامع البلدة، مشيرا إلى أن “الأهالي عثروا عليه ملقىً على الأرض وأن عملية القتل تمت بسلاح مزود بكاتم صوت، نظرًا لعدم سماع أي صوت لإطلاق الرصاص”.

وحمل الشيخ البشير مسؤولية الاغتيال لمسلحي تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي بأعتبارها المسيطرة على المنطقة، ولفلول تنظيم ” داعش ” الإرهابي، باعتبار الشيخ الويس هو من أصحاب المواقف الوطنية والرافضة للاحتلال والإرهاب.

وكان أحد وجهاء العشائر العربية المقربين من القوات الأمريكية وتنظيم ” قسد” الموالي له بريف دير الزور الشرقي، قد قتل أمس الخميس، عبر إطلاق رصاص على سيارته الخاصة أمام منزله من قبل مسلحين مجهولين.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة نقلا عن مصادر عشائرية بريف دير الزور بأن مسلحين مجهولين أقدموا على قتل رئيس لجنة عشيرة “البكير” في مجلس قبيلة العكيدات العربية، والمتحدث باسم القبيلة سليمان الكسار، الملقب بـ “أبو نعيم”، في منزله الكائن في قرية الكسار التابعة لبلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت المصادر بأن المقتول “أبو نعيم” كان مقربا من مسلحي تنظيم “قسد”، وحضر جميع اللقاءات التي حدثت بين متزعمي التنظيم وشيوخ ووجهاء ريف دير الزور الشرقي إثر سيطرة القوات الأمريكية على المنطقة.

وبينت المصادر بأن هناك انقسام بين أبناء العشائر العربية في منطقة دير الزور الشرقي فمنهم من يتهم فلول تنظيم “داعش” الإرهابي بالوقوف وراء هكذا عمليات اغتيال، ومنهم من يتهم تنظيم “قسد” بالوقوف ورائها لإثارة الفتنة والمناحرة العشائرية خصوصاً على خلفية توسع المساحة الجغرافية للمقاومة الشعبية ضد الجيش الأمريكي وممارسات هذا التنظيم التابع له.

يذكر أن محاولات اغتيال مماثلة وقعت في المنطقة بوقت سابق، حيث تعرض عضو ما يسمى “حزب سورية المستقبل” التابع لتنظيم “قسد” المدعو حذيفة الأحمد، لمحاولة اغتيال في منطقة الشحيل بريف دير الزور الشرقي في الـ 27 من أيار الماضي.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي والميليشيا الموالية له حالة من الفلتان الأمني وانتشار عمليات القتل والاغتيال، ما دفع المئات من سكان مناطق وبلدات ريف دير الزور الشرقي إلى تنظيم عدد كبير من المظاهرات والاحتجاجات الشعبية.

المصدر: Katehon

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English