فيروس كورونا فاقم أزمة تدفق المهاجرين غير الشرعيين في إيطاليا

ذكر بيان لوزارة الداخلية الإيطالية أمس الأربعاء أن الأزمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا تسببت في حصول تدفق استثنائي للمهاجرين.

ويصل عدد كبير من هؤلاء المهاجرين إلى جزيرة لامبيدوسا السياحية، تحت أنظار السباحين الذين يقضون عطلهم الصيفية.

وأشارت الوزارة إلى أن وصول المهاجرين إلى السواحل الإيطالية قد تضاعف في وقت قصير جدا، مشيرة إلى قوارب صغيرة تعبر البحر المتوسط من سواحل شمال أفريقيا دون أن يتم اعتراضها.

 وبحسب أرقام رسمية، فإن ما يقرب من نصف المهاجرين المقدر عددهم بـ11 ألفا والذين وصلوا إلى إيطاليا الأسبوع الماضي، غادروا من تونس، ومعظمهم من المواطنين التونسيين.

أما الآخرون فانطلقوا في غالبيتهم من ليبيا. والتقت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيسي الاثنين الرئيس التونسي قيس سعيّد في قرطاج وعبرت له عن “بالغ قلقها” إزاء التدفق الأخير للمهاجرين من تونس.

ووصل أكثر من 300 شخص، معظمهم من التونسيين، إلى لامبيدوسا ليل الثلاثاء الأربعاء على متن 13 زورقا، ليصل بذلك إلى أكثر من ألف العدد الإجمالي للمهاجرين في مركز الاستقبال في الجزيرة والقادر على استيعاب 95 شخصا.

 وأعلن خفر السواحل الإيطاليون الأربعاء أنهم أنقذوا نحو مئة مهاجر كانوا عالقين على متن زورق مطاطي تسرب منه الهواء قبالة السواحل الليبية، بعدما لم ترغب أي سلطة مختصة في التدخل.

المصدر: الاتحاد برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

English